الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

المركز الإستراتيجي لتحقيق رؤية المملكة


الدراسات

ملخص الدراسة

تناولت هذه الدراسة ايضاح وتعريف ورصد بعض المفاهيم والمصطلحات الخاصة بعناصر الخطة الاستراتيجية الجامعية وما تتطلبه من موارد بشرية، وفنية، وتقنية، ومالية، وبنية تحتية، من مبانٍ وأجهزة ومختبرات ومكتبات وبرمجيات وحاسبات. وكان هدف الدراسة ان يصبح التخطيط الاستراتيجي منهج تفكير لجميع العاملين في الجامعة ويكتسب من يلتحق بالجامعة مهارة التفكير الاستراتيجي كجزء من أنشطة العمل اليومي.

النتائج

  • زيادة اعداد الراغبين والمهتمين والمشاركين في تنفيذ برامج ومشاريع الخطة الاستراتيجية الثانية
  • ارتفاع المهارات المعلوماتية والشخصية لدى فرق العمل والافراد المشاركين في تنفيذ مشاريع الخطة الاستراتيجية الثانية.
  • القدرة على توصيف الوضع الراهن للكلية او الإدارة التابع لهم المشاركين
  • ارتفاع المهارات لدى المشاركين وفرق العمل في القدرة على صياغة وتحديد الأهداف المطلوب تحقيقها خلال سنوات الخطة.
  • زيادة مهارة فرق العمل لتعرف على مؤشرات النجاح وكيفية القياس والتقويم.
ملخص الدراسة

تناولت الدراسة إيضاح وتعريف وتقنين العمل الإداري، المستلزم لنجاح وتميّز إدارة الخطة الخاصة بعناصر الخطة الاستراتيجية الجامعية.

النتائج

  • توافر عدد من الموارد البشرية التي تم استثمارها، للمهام في تنفيذ عمل مشاريع الخطة.
  • زيادة نسبة مضامين التواصل الإداري واتجاهاته، ووسائطه، بداخل كيانات الجامعة المختلفة.
  • وصول الرسالة بالشكل والمضمون المطلوبين لتحقيق المفاهيم وآليات الخطة.
  • الاستفادة من الحاسوب، ودوره وفعاليته، وكيفية مساهمته في عملية التواصل الطبيعي أثناء نشر ثقافة الخطة وآلياتها.
  • توافر نظام الكتروني للتقويم وإدارة الخطة الكترونياً والرد على اى استفسارات او تساؤلات عن مسارات الخطة والكيفية التي تمت بها معالجتها وتناولها إداريًا.
  • تم تحديد السلبيات والإيجابيات وملامح التطور والتميز التي تناولتها إدارة الخطة الاستراتيجية الجامعية.
ملخص الدراسة

تناولت الدراسة تعريفًا عامًا للمنتدى، من حيث طبيعة المنتديات، وأصل التسمية، والقواعد العامة للمشاركة في المنتديات، وتركيبة المنتدى وأقسامه، وتقنيات تركيب المنتديات، وأنواع المنتديات، وأنواع الموضوعات، والموضوعات الخاصة بالمناقشة، ودور المنتديات في المحتوى الرقمي، والأثر الإيجابي والسلبي على المحتوى العربي، متى يكون المنتدى ناجحًا؟ ومصطلحات خاصة بالمنتديات على الشبكة العنكبوتية. ثم ختم البحث ببعض التوصيات من وجهة نظر الباحثين لتحقيق الأهداف التي من أجلها أنشئت المنتديات لتنطلق ضمن أهداف الجامعة الاستراتيجية التي بدورها تكون في نفس اتجاه تحقيق أهداف المملكة العربية السعودية على الوجه العام.

النتائج

  • انشاء منتدى لمركز الدراسات الاستراتيجية.
  • زيادة المشاركة الفاعلة بين أعضاء المركز، والمراقبين للمنتدى بإثراء المنتدى ليكون أحد وسائل الاتصال مع من خارج المركز.
  • زيادة محتوى المنتدى وإثراؤه بالموضوعات المختارة منها " ثقافية، تعليمية، مجتمعية، بيئية" التي يهتم بها منسوبو الجامعة بهدف إثراء المجتمع عبر شبكات التواصل الحديثة مع المركز.
  • زيادة النشر الالكتروني الذي أصبح أوسع وأسرع لدى الكثير من القراء لوجود التقنيات الحديثة.
ملخص الدراسة

تتلخص الدراسة في تعريف التخطيط الاستراتيجي للأزمات وهو مجموعة من الترتيبات والتنظيمات والاستعدادات المتفق عليها للتعامل مع الكوارث قبل وقوعها وأثناء حدوثها وبعدها. ويمكن تطبيق التخطيط الاستراتيجي للطوارئ على الجامعة والمؤسسات أو على الأحياء والمجتمعات والمنظمات وكذلك على المستوى الوطني بشكل عام. ولما كانت الجامعة قابلة للتعرض للكوارث أو الأزمات لا قدر الله، فلابد من توفر سيناريوهات تساهم في الحد من أضرار الأزمات ويتم ذلك من خلال التخطيط الاستراتيجي للتعرف على الأزمات وكيفية التعامل معها قبل حدوث الازمة وأثنائها ثم بعد انتهاء الأزمات والاستفادة من تلك الدروس في المستقبل وكذلك تم استعراض مجموعة من أنواع الأزمات كدليل تستفيد منه إدارة الجامعة عند وضع سياستها وأهدافها في الخطة الثالثة لها.

النتائج

  • توفر عدد من السناريوهات لاستراتيجيات في ادارة الازمات والكوارث "الحريق-السيول-السرقة-الزلازل".
  • توفر استراتيجية لتأمين الخدمات العامة بالجامعة ضد الأزمات والكوارث، ومراحلها قبل وأثناء وبعد وقوع الأزمة او الكارثة.
  • كيفية تصميم خطة لإدارة الازمات والكوارث الطبيعية في الجامعة. ونماذج لاستراتيجيات الامن لمواجهة الازمات والكوارث بالجامعة. واستراتيجية لأمن المعلومات بالجامعة.
  • توفر خارطة عمل لإدارة ومواجهة الازمات والكوارث بالجامعة، مثال " سلامة الغذاء والمعامل..."
ملخص الدراسة

هناك توجها إيجابيًا وقناعة راسخة لدى العاملين في المؤسسات في مختلف المجالات بتطبيق التخطيط الاستراتيجي والعمل بمبادئ الجودة الشاملة، كما أنَ هناك وجودًا للعلاقة طردية بين المستوى العلمي والثقافة التنظيمية وبين السلوك الإداري الاستراتيجي لتحقيق الفعالية التنظيمية. إذ أنَ ضعف ممارسة التخطيط الاستراتيجي يؤدي إلى التأثير السلبي في الأداء المستقبلي لمؤسسات التعليم العالي. وتبنى هذا البحث إبراز أهمية دور التخطيط الاستراتيجي في جودة الأداء المؤسسي بجامعة الملك عبد العزيز مقارنة بالجامعات السعودية الأخرى، وعرضاً لنتائج الدراسات التي أجريت في هذا المجال على المستوى الاقليمي والدولي. لتأكيد منهجية التخطيط الاستراتيجي الذي يساعد الإدارة العليا بالجامعة على تنمية روح المسؤولية، وزيادة القدرة على الاتصال والتفاعل داخلها، كما أنه يسهم في توجيه وتكامل الأنشطة الأكاديمية، الإدارية والتنفيذية.

النتائج

  • توفر آلية مراجعة التقارير الدورية من القطاعات الرئيسة بالجامعة.
  • توفر تقارير عن نتائج عمل برنامج مارز للمتابعة والتقييم ومقارنته لكافة مخرجات الخطة الاستراتيجية سعيًا لتقليص معوقات ممارسة التخطيط الاستراتيجي الفاعل آلا وهو ضعف الرقابة والمتابعة.
  • تم تحديد الأدوار في إدارات الجامعة وصولاً إلى نموذج توافقي يوضح علاقة التخطيط الاستراتيجي لتحقيق الجودة وتقييم الأداء المؤسسي.
ملخص الدراسة

إن من اهم مقومات التفكير الاستراتيجي هو توفير مركز أو تشكيل لجنة التفكير الاستراتيجي بهدف تشجيع صانعي القرارات على التفكير والعمل بمنهجية استراتيجية، فيما يتعلق بالقضايا التعليمية والبحثية والمجتمعية والثقافية. ويسعى المركز إلى خفض الفجوة الإلكترونية والمعرفية بين جامعة الملك عبد العزيز والجامعات السعودية والدولية في كافة المجالات وتأثير ذلك على معدلات نمو وتقدم المجتمعات وقدراتها التنافسية. وتهدف الدراسة إلى العمل على دراسة آليات تفعيل دور جامعة الملك عبد العزيز كمركز للفكر وتحديد أهم المقومات في ظل متغيرات إقليمية وعالمية ذات انعكاسات هامة على القضايا المختلفة.

النتائج

  • زيادة الحث على تدعيم مقومات التفكير الاستراتيجي
  • التأكيد على أهمية وجود مركز للتفكير الاستراتيجي بالجامعة يمثل كحل إداري حديث وأمثل لمواجهة الاضطرابات.
  • زيادة القدرة والكفاءة للتعامل مع تحديات بيئة الإدارة لمواجه الصعوبات بآليات التفكير الاستراتيجي.
  • زيادة الاهتمام والتوصية بتوفر وحدة الاستشراف المستقبلي بالمركز.
  • زيادة الاهتمام لدى قيادات الجامعة بوجود إدارة للأزمات ووضع آلية المشاركة في إعداد خطط للأزمات.
  • تمثل آلية لإيجاد المفكر المبدع والاستراتيجي ذي الرؤية والبصيرة النافذة.
  • زيادة نسبة وعي مجتمع الجامعة ودوره في التفكير الاستراتيجي ومواكبة تحديات العصر.
  • يمثل المركز آلية لتطوير العلاقة بين مراكز التفكير والاتحادات المهنية للتشجيع على إجراء البحوث والدراسات لمعالجة المشكلات.
ملخص الدراسة

هدفت الدراسة إلى التعرف على إدارة الوقت لدى الإدارات المختلفة بمركز الدراسات الاستراتيجية، استعراض تفصيلي لكل وظيفة من وظائف إدارة الوقت، وكيفية تطبيق واستخدام كل الوظائف على أرض الواقع لتحقيق الكفاءة في العمل على الوجه المنشود، وذلك من خلال الكشف على العوامل التي تؤدي إلى ضياع وقت المنسوبين أو استغلالهم لهذا الوقت أثناء ساعات العمل الرسمي، ضمن مجالات إدارة الوقت الرئيسة (المجال المكتبي، المجال التنظيمي، المجال المعلوماتي، المجال الشخصي، المجال الاجتماعي). كما هدفت الدراسة إلى التعرف على أثر المتغيرات الشخصية (الجنس، العمر، المؤهل العلمي، سنوات الخبرة الإدارية، نطاق الإشراف) على هذه المجالات، كما تناولت الدراسة أثر (المجال المكتبي، المجال الشخصي، المجال المعلوماتي) باعتبارها عوامل مستقلة على (المجال التنظيمي) أو قدرة المدير التنظيمية باعتباره العامل المهم بالمركز.

النتائج

  • زيادة الوعي بمفهوم إدارة الوقت لدى منسوبي المركز
  • تم تحديد الأنشطة التي تستحوذ على معظم وقت العمل.
  • التعرف على نقاط القوة والضعف لدى المنسوبين المرتبطة بإدارة الوقت.
  • زيادة مهارات لدى منسوبي المركز لتحديد الأهداف ووضع الجداول اليومية والأسبوعية الشهرية.
  • توفر استراتيجيات للتخلص من التأجيل وإضاعة الوقت.
ملخص الدراسة

يمثل التخطيط الاستراتيجي أحد النماذج الحديثة للتطوير والتغير الجامعي، لأنه يعمل على الانتقال من الممارسات الإدارية العشوائية، إلى الممارسات الإدارية المعتمدة على المشاركة والابتكار والتميز، والإبداع. إن من أهم معوقات التخطيط الاستراتيجي والمشكلات التي تواجهه هي مشكلات المتابعة وتنفيذ الخطط، ورغم أن كثير من الخطط جيدة الصياغة ومتكاملة العناصر لا ينجح القائمون على الإدارات في تنفيذها لاعتبارات كثيرة أهمها ضعف الثقافة بأهمية التخطيط الاستراتيجي، وقلة الخبرات والمؤهلات الإدارية المتعلقة بأدوات الإدارة الاستراتيجية. لذا كان هدف هذه الدراسة التعرف على المعوقات التي واجهت تطبيق الخطة الاستراتيجية الثانية في جامعة الملك عبد العزيز بشكل كامل من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس، والإداريين، والقيادات الأكاديمية والإشراقية من الشطرين، واشتملت الدراسة على عدة مجالات هي: أهمية التخطيط الاستراتيجي، مستوى المشاركة، عمق التطبيق، نموذج التطبيق المؤسسي، واتخاذ القرار المؤسسي. كما هدفت الدراسة إلى عقد مقابلات للتعرف على أهم الإيجابيات والسلبيات في الخطة الاستراتيجية حتى يمكن بناء جسور التواصل مع مجتمع الجامعة لرسم خارطة طريق للخطة الاستراتيجية الثالثة لجامعة الملك عبد العزيز.

النتائج

  • صعوبة توفير المعلومات الدقيقة والكافية الخاصة بالمتغيرات البيئية العديدة والمرتبطة بأداء المنظمة وكذلك عدم معرفة الظروف المستقبلية.
  • زيادة درجة عدم التنبؤ بالحالات المستقبلية نتيجة حركة التغيرات السريعة في بيئة الأعمال مما يؤدي إلى زيادة درجة عدم التأكد.
  • صعوبة تحديد الأهداف التي تعتبر من مرتكزات عملية التخطيط لتكون واقعية ومرنة وقابلة للقياس.
  • زيادة أهمية التخطيط لأنها تؤدى الى خفض الوقت والتكاليف لتحقيق الأهداف المرغوبة.
ملخص الدراسة

هدفت الدراسة إلى تفعيل الهيكل التنظيمي لمركز الدراسات الاستراتيجية بشطر الطالبات وتوضيح الدور الذي سيلعبه المركز بشطر الطالبات في تيسير آليات مشاركة شطر الطالبات في وضع وتنفيذ الخطة الاستراتيجية بالجامعة والمشاركة في جميع أنشطته وبرامجه. واعتمدت الدراسة على مفاهيم جودة الأداء المؤسسي، حيث التركيز على بناء مكوناته وفقًا لأسس سليمة تتمثل في إعداد منهجية لاعتماد الهيكل التنظيمي في هذا القطاع الناشئ والتي ستراعي الوصف الوظيفي بشكل يعزز قدرته المؤسسية في تنمية موارده البشرية باستقطاب هيئة إدارية ذات كفاءة ومهارات مهنية متخصصة تمكنه من الوفاء بالمهام والواجبات الملقاة على عاتقه بتميز وبشكل يتوافق مع أهداف المركز وخطته الاستراتيجية بما يكفل تفعيل وتطوير نشاطات المركز بشطر الطالبات حسب أولويات تنظيمية مدروسة والنشاطات الرئيسة له، من خلال وضع خطة مرحلية لبناء وتنفيذ الهيكل التنظيمي الجديد المعد له بشكل يمكنه من دعم تنفيذ نشاطاته بكفاءة وفعالية عالية يؤدي إلى نجاحه وتطوره.

النتائج

  • توفر خطة استراتيجية للمركز.
  • توفر وتفعيل الهيكل التنظيمي بشطر الطالبات.
  • تم تحديد المهام والمسؤوليات داخل الهيكل التنظيمي للمركز.
ملخص الدراسة

هدفت الدراسة لتبني استراتيجية لتطوير وتأهيل الكوادر الإدارية والفنية بالمركز لتقديم خدمات متميزة، ولتحقيق تم تقييم الوضع الراهن للوقوف على نقاط القوة والضعف من خلال ورش عمل ومجموعات التفكير.

النتائج

  • التوصل إلى وضع آلية لتطوير الأداء وتحسينه لمنظمة العمل بالمركز
  • وجود هيكل تنظيمي جديد للمركز وإعادة توزيع المهام بين موظفي المركز وتوضيح العلاقات والصلاحيات والسلطات بين المستويات الإدارية المختلفة.
  • التوصية بالاستمرار في تحسين وتطوير الأداء بمركز الدراسات الاستراتيجية.
  • الاستمرار في تدريب وتنمية مهارات وقدرات العاملين.
  • توفر آلية لمراقبة الأداء للوقوف على نقاط الضعف والعمل على تلافيها.
  • توفر استبانة لأخذ اراء العاملين ثم وضع آلية لتحفيز العاملين المتميزين بالأداء الجيد.
ملخص الدراسة

يعتبر التفكير الاستراتيجي طريقة أكثر ثراءً وإبداعًا للتفكير، ولكيفية التعامل مع القضايا ومع الفرص الرئيسة التي تواجه الجامعات. لذلك فإن الاستراتيجية الناجحة هي التي تجمع بين عدد كبير من العوامل مثل: البيئة الخارجية وأغراض أو أهداف المنشأة، وهو تفكير راق يتعلق بالتنظيم الذي تعمل من خلاله الجامعات، ويجمع بين العوامل الداخلية والخارجية عند التخطيط للمستقبل. ولذلك فإن الكفاءة في التفكير الاستراتيجي أصبحت هي الميزة التنافسية الرئيسة. لذا فإن اكتساب القيادات لمهارات التفكير والتخطيط الاستراتيجي أصبح من العناصر الرئيسة لنجاح المؤسسة. وقد تناولت هذه الدراسة بحث كيفية تنمية المهارات الآتية: طرق التفكير استراتيجيًا، التفكير عن طريق السيناريو كعلاج يومي فعال، تنمية مهارات المديرين وكبار المسئولين في ممارسة التفكير الاستراتيجي، انتشار ثقافة التفكير الاستراتيجي في كافة وحدات الجامعة الاستراتيجية، تكوين فرق مؤهلة جيدًا، تطوير التفكير الاستراتيجي ولعب الأدوار الجديدة لمسؤولي القيادة في التفكير وصنع القرار والتوجيه. ويمكن تحقيق ذلك من خلال إعداد خطة لبرامج تدريبية متكاملة بهدف تنمية المهارات القيادية للقيادات في التفكير وصنع القرارات الاستراتيجية.

النتائج

  • التوجه نحو تكوين فرق مرجعية قيادية ذات قدرات وخبرات متميزة توكل لها مهمة تطبيق التفكير الاستراتيجي في القيادات التعليمية، من خلال مراجعة تجارب رائدة في مجال التفكير الاستراتيجي للبدء من حيث انتهى الآخرون، والاهتمام بتوفير المتطلبات وتذليلًا للمعوقات المستخلصة من الدراسة الحالية، قبل وأثناء الشروع بعملية تطبيق التفكير الاستراتيجي.
  • زيادة الاهتمام بالقيادات ذوي القدرات المتميزة في المستويات المختلفة وتهيئة المناخ الملائم لهم، بوصفهم بنى تحتية فكرية استراتيجية للقيادة الجامعية.
  • استحداث وحدة للدراسات الاستراتيجية في القيادة والتفكير الاستراتيجي، تهتم بالدراسات والأبحاث ذات العلاقة بالفكر الاستراتيجي.
ملخص الدراسة

برنامج مارز: هو نظام إدارة إلكتروني متعدد الأغراض تم تصميمه لتنسيق جهود العمل في الخطة الاستراتيجية الثانية للجامعة، فهو يجمع بين الأداء وعمل المشروع واجتماع أدوات الإدارة ليجعل من الأهداف وثيقة نتائج منسقة حسب الخطة الاستراتيجية، كما يمنح الفاعلية لإدارة العمل والعاملين في وقت واحد بما يوفره من بيئة متعددة الآراء للخطط والأهداف وكذلك أوراق العمل والجداول الزمنية وشهادات الانجاز.

النتائج

  • توفر النظام من قبل إدارة تطبيقات بوابة الجامعة بعمادة تقنية المعلومات بجامعة الملك عبد العزيز.
  • تمكين النظام من تشكيل فرق العمل وإعداد هيكل إداري لتنفيذ المهام المطلوبة وتوزيعها على الفريق واستعراض مرفقات إنجاز المهام.
  • تزويد النظام بالعديد من الأدوات المساعدة على المتابعة الجيدة على سبيل المثال (نظام إدارة التنبيهات الذي يقوم بتنبيه المستخدم في حال حدوث أي تغيير على التكليفات الخاصة به أو تكليفه بإجراءات جديدة، إدارة قائمة الأعمال لتنظيم الأعمال المطلوبة من المستخدم والواجب متابعتها، أداء آخر التحديثات التي تشير إلى تغيير أو تعديل في المهام التي تخص المستخدم أو فريق العمل الخاص به).
  • يوفر النظام العديد من التقارير المختلفة في أسلوب العرض والمضمون لمتابعة جميع تفاصيل المهام وحصر نقاط الضعف والقوة ومدى التأثير على تنفيذ الهدف المرجو كي يتسنى للمسئولين المتابعة الجيدة وتصحيح مسار العمل إن لزم الأمر.
ملخص الدراسة

يؤدي الإعلام دورا هاما في المجتمع في كل الدول والمجتمعات العالمية، من حيث تعبئة الرأي العام العالمي بالأخبار والتقارير والمعلومات والأفكار والتي يتبعها اتخاذ القرار، ومن ثم التنفيذ. ويطلق على وسائل الإعلام بما فيها المقروء والمرئي والمسموع اسم: media هذا بجانب المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي. وتعمل كل هذه الوسائل على إثراء وجدان وعقول الجمهور المتلقي، مما يزيد من ثقافته وتأهيله وإدراكه وبالتالي تفاعله مع المجتمع الذي من حوله. ونظرا للأهمية التي تضطلع بها هذه الوسائل فقد اهتم المركز على التواصل بفاعلية مع المجتمع داخل وخارج الجامعة وإثرائه بمخرجات انشطته المعرفية المختلفة من خلال اعداد نشرة شهرية باسم استراتيجيات -كتيب تعريفي عن المركز -مطوية تعريفية عن المركز-حملة توعية اعلامية عن المركز (عمل اعلانات مبوبة وبوسترات واستاندات) وكذلك إعداد وإنتاج فيلمين عن المركز لتسليط الضوء على نشاطاته والرؤية المستقبلية بعد اعادة هيكلة المركز الجديدة. وهدفت الدراسة إلى إعداد آليات لإصدار تلك الوسائل الاعلامية لمخاطبة المجتمع والتفاعل معه لحل القضايا الاستراتيجية الملحة.

النتائج

  • توفر فريق عمل خلال عام 1435/1436 ه لتحديد الاستراتيجيات عطفاً على الخطة التنفيذية للمركز.
  • حصر التجارب التوعوية بمراكز الدراسات المماثلة والاستفادة من الخبرات.
  • إعداد وتصوير فيلمين عن المركز. والاستفادة من الخبرات الفنية بالمركز الاعلامي بالجامعة.
ملخص الدراسة

الهدف من الدراسة هو تلمس احتياجات طلاب الجامعة ووضع حلول عملية وعلمية لمعظم المعوقات التي يتعرض لها الطالب الجامعي ومحاولة إيجاد آليات فعالة لتساعد الطلبة في تحصيلهم العلمي ومساندته في مسيرته التعليمية. هدفت الدراسة إلى الكشف عن دافعية الإنجاز لدى طلاب جامعة الملك عبد العزيز، وقد اختيرت عينة عشوائية من (1600) طالب وطالبة. وعينة عشوائية من (281) عضو هيئة تدريس وإداري. وتم تصميم استبيان طبق على الطلاب والطالبات، واستبيان آخر طبق على أعضاء هيئة التدريس والإداريين من مختلف كليات الجامعة وتم إعداد الاستبانات في ضوء ستة محاور هي: الدراسة والامتحانات والتقويم -الخدمات المقدمة من الجامعة -الشؤون التعليمية -تأثير زملاء الطالب في الجامعة -دور المنزل والأسرة -وعي الطالب بالأنظمة واللوائح الجامعية. وبعد التأكد من الصدق والثبات، طُبقت على عينتين فرعيتين للدراسة باستخدام التكرار والنسب المئوية، والمتوسطات والانحرافات المعيارية، واختبار «ت» للعينات المترابطة، ومعامل الارتباط، ومعامل كارفر والرسوم البيانية.

النتائج

  • وفقاً لرؤية الطلاب فإن البيئة الجامعية تعتبر بيئة محفزة وترفع إلى الرغبة في التفوق والنجاح.
  • وفقًا لرؤية أعضاء هيئة التدريس والإداريين فإن البيئة لا تختلف في تحفيزها للطلاب على الرغبة في النجاح عن الخوف من الإخفاق والفشل.
  • انخفاض دافعية الإنجاز لدى الطلاب في بيئة الجامعة يكمن نسبياً في (26) عنصرًا من وجهة نظر الطلاب في مقدمتها الخدمات.
  • انخفاض الدافعية لدى الطلاب من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس والإداريين يكمن نسبيًا في (10) عناصر فقط يأتي في مقدمتها الدراسة والتقويم.
ملخص الدراسة

شملت دراسة البرامج البينية في جامعة الملك عبد العزيز على مرحلة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وتركزت على استشراف توجهات سوق العمل في استقطاب خريجي البرامج البينية، وقد أظهرت النتائج المسحية أن هناك توجهات كبيرة نحو استقطاب الخريجين من هذه البرامج، وأن هناك رغبة أكيدة من الشركات الكبرى في تفعيل مثل هذه الدراسات في الجامعات السعودية، وقد حرصت هذه الدراسة على تحديد أوجه الشبه والاختلاف بين البرامج البينية المعدّة في الجامعات العالمية وبين ما هو موجود ومقترح بجامعة الملك عبدالعزيز , وقد تم وضع تصورات للعديد من مقترحات هذه البرامج التي تخدم الكليات والخريجين لزيادة الاكتساب المعرفي وإعداد نماذج طموحة ومؤهلة من الخريجين المعدّين إعدادًا جيدًا لخدمة قضايا التنمية والمجتمع على حد سواء، وكان من ابرز الأهداف في الدراسة: تجسير الفجوة بين البرامج الأكاديمية القائمة واستحداث برامج بينية (Interdisciplinary Programs) تخدم احتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية. وضع مقترحات لإنشاء هياكل لبرامج بينية، وإعداد دليل إرشادي عند استحداث تلك البرامج في جامعة الملك عبد العزيز. ثم إنشاء قاعدة بيانات عن الدراسات البينية في الجامعات العالمية والعربية تتفق مع احتياجات سوق العمل.

النتائج

  • وجود توجه واسع النطاق في الجامعات العالمية نحو البرامج البينية.
  • زيادة إدراك أعضاء مجالس الكليات ومعظم أعضاء هيئة التدريس لأهمية البرامج البينية.
  • استشراف الحاجة الماسة إلى البرامج البينية في معظم الكليات التي تمت زيارتها بالجامعة.
  • توجه حاجة الشركات الكبرى لخريجي البرامج البينية.
  • زيادة مواكبة العالم في تطوير البرامج الأكاديمية بما يحقق تجويد المخرجات التعليمية.
ملخص الدراسة

شهدت جامعة الملك عبد العزيز في السنوات الأخيرة توسعاً جغرافياً كبيراً بعد انضمام العديد من كليات الفروع إليها وخاصة في شطر الطالبات. وقد لوحظ أنه بالرغم من الجهود الإدارية الكبيرة لتنظيم العلاقة بين فروع الكليات بشطر الطالبات والكليات الأم بالجامعة، إلا أن الوضع الحالي للهيكل التنظيمي في هذا المنحى يبدو وكأنه لا يحقق الكفاءة المطلوبة بسبب تداخل هياكل القطاعات إداريا وجغرافياً. وعلى ضوء ذلك كان هذا المشروع البحثي الذي هدف إلى إعادة النظر في الهيكل التنظيمي لقطاعات شطر الطالبات بما في ذلك فروع الكليات لتقييمه ومعرفة مدى فاعليته وإيجاد الحلول البديلة لنقاط الضعف به. وقد صممت لهذا الهدف استبيانات خاصة لجمع البيانات من المسئولين والمعنيين بالجامعة بشطري الطلاب والطالبات. وبجمع البيانات وتحليلها علميا.

النتائج

  • ضعف الهيكل التنظيمي الحالي بين قطاعات شطر الطالبات وشطر الطلاب بالجامعة ورتابة الإجراءات وتعقيداتها.
  • التوجه بوجود هيكل تنظيمي بديل من شأنه تعزيز النواحي الإيجابية وتصويب النواحي السلبية الناتجة عن تطبيق الهيكل التنظيمي الحالي والارتقاء بالبنية التنظيمية للقطاعات قيد الدراسة بما ينعكس إيجاباً على تحقيق أهداف الجامعة.
  • توفر تصور للرؤية المستقبلية لتفعيل المقترح الجديد الذي تم التوصل إلية.

Copyright 2018 | Stratgic center to Kingdom Vision realization@ | كل الحقوق محفوظة | المركز الإستراتيجي لتحقيق رؤية المملكة

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 11/21/2018 10:52:30 AM